الم السرطان وعلاجه

يحدث ألم السرطان بأشكال مختلفة. قد يكون الألم خفيفًا أم قويًا أو شديدًا. قد يكون الألم دائمًا أو متقطعًا أو بسيطًا أو متوسطًا أو شديدًا.

يتم علاج الام السرطان وتخفيف الآلام من خلال الدمج بين الطرق التالية:

تقليص حجم الورم، طرق علاج جائرة وغير جائرة. في حال كان الورم حساسا للأشعة، يتقلص الألم مع تراجع الورم، ويشعر المريض بتحسن بعد أسبوعين إلى أربعة أسابيع بعد العلاج، وقد يمتد على قرابة سنة. يتم معالجة المريض بالأدوية حتى الوصول الى مرحلة تخفيف الألم. الورم الحساس للعلاج الكيماوي، يُعالج بطريقة مشابهة في حال كان وضع المريض يتيح ذلك. في سرطان الرحم، الثدي والبروتستاتا يتم دمج طرق علاج بالهرمونات. عندما تكبر كتلة الورم بسرعة كبيرة أو ببطيء شديد، يمكن التفكير باجراء عملية جراحية.

المقالات

أسباب وعوامل خطر ألم السرطان

السبب الأكثر انتشارا للألم الناجم عن مرض السرطان المتواصل، هي آلام العظام التي تنطوي على ورم نقيلي (metastasic) أو أولي في العظم. آلام العظام التي تشتد فجأة تدل على وجود كسر مرضي في العظم أو على اختراق الورم لمبنى عصبي قريب.

18 Feb 2021 مشاهده المزيد

تحتاج مساعدة ؟ حدد موعد