علاج خشونة والم الركبة

الركبة من أهم مفاصل الجسم حيث يتحمل المفصل جسم الإنسان عند الجلوس أو السير وهو سبب تعرضه بكثرة للخشونة أو الآلام.

العوامل المؤثرة على الركبة:

  • الجلوس بشكل خاطئ في وضعيات مختلفة.
  • الوزن الزائد.
  • الأشخاص الذين يعانون من تقوس الساقين.

قد يعتقد البعض أن خشونة الركبة لا يتم علاجها إلا جراحيًا ولكن هذا الأمر غير صحيح.

يحدد لك د/أندرو مراحل خشونة الركبة، أنواعها والطرق العلاجية لها:

بالإمكان العلاج بدون تدخل جراحي ويتحدد ذلك وفق المراحل والأسباب وتنقسم أنواع خشونة مفصل الركبة إلى:

خشونة أولية:

تُصاب بها الركبة بشكل مباشر دون تواجد أسباب مرضية. بالنسبة للحالات العادية منها يتم العلاج بالمراهم والكريمات المحتوية على المواد اللزجة التي تخترق الجلد لتصل إلى السائل الزلالي وتمنع تطور حالة الركبة مع الوضع في الاعتبار كونها من الحالات الغير منتشرة. ويكون اللجوء للجراحة هو الحل في الحالات المتقدمة منها.

الخشونة الثانوية:

تتمثل أسبابها في عوامل متعددة:

عوامل ميكانيكية:

تعمل على تغيير الميكانيزم الخاصة بمفصل الركبة وينتج عنها تشقق السائل الزلالي وحدوث الخشونة بفعل:

  • الوزن الزائد: لأنه يُزيد من التحميل على السطح الخاص بغضروف الركبة مؤديًا لتشققه وبالتالي الخشونة، وبطبيعة الحال يكون علاج هذه الحالة فقد الوزن لإزالة الأحمال الزائدة.
  • المفصل المشوّه: تحدث في الأغلب للمصابين بتقوس في الأقدام أو حالات الفخذين الملتصقين، حيث يؤدي أيًا منهما لانحراف مفصل الركبة عن استقامته مسببًا التشقق في الغضروف وسطحه ويكون العلاج في هذه الحالة جراحيًا للعمل على إعادة الساق لاستقامتها.
  • العادات الغير صحية: كالجلوس في وضع القرفصاء أو التربيع، أيضًا الوقوف لفترات طويلة والذي يسبب إجهاد للسطح الغضروفي ومن ثم الخشونة.
  • الإصابات: وتكون في أكثر الحالات إصابات الملاعب كالرباط الصليبي أو لا قدر الله كسر المفصل.

عوامل كيميائية:

مثل كثرة تركز الأملاح في السائل الزلالي وتتسبب في تغير الكيمياء الخاصة بالدم، ولكون وجه المفصل يكون مشابه للسطح الأملس والأملاح تماثل الزجاج فيتأثر هذا السطح وتكون أسباب ذلك:

  1. الزيادة في حمض اليوريك على الركبة.
  2. ارتفاع في أملاح أوكسالات الكالسيوم.
  3. ارتفاع في أملاح الفسفور في الدم.

وتكون الأدوية هي العلاج في هذه الحالة لمساعدة الركبة على التخلص من زيادات الأملاح وإعادة كيمياء الدم لحالتها الطبيعية.

الاسئله الشائعه

خشونة الركبة عبارة عن أربعة مراحل: الأولى: تعتمد على العلاج الوقائي، أي ببساطة تفادي السبب المحقق للخشونة سواء الوزن الزائد، العادات الخاطئة، الالتصاق أو التقوس وكذلك الإصابات أو تغير كيمياء الدم. الثانية: يتم الاعتماد فيها على أدوية تقوي الغضاريف ومسكنات. الثالثة: يكون فيها العلاج موضعيًا بالحقن بمادة زلالية تساهم في تليين المفصل. الرابعة: وهي المرحلة المتأخرة، يتم فيها العلاج بتغيير المفصل.

تحتاج مساعدة ؟

أرسل رسالة

OR

حدد موعد

Dr.Andrew

أكثر من 10 عامًا من الخبرة

300+ مريض

أراء العملاء

مريض

علاج خشونة والم الركبة

ربنا يخليك لنا يا دكتور حضرتك احسن دكتور في الدنيا انا عملت عملية حقن وتردد حراري للظهر والرقبة والركب والجمدلله احسن ربنا يبارك في عمرك ويعطيك الصحة والعافية يارب

تحتاج مساعدة ؟ حدد موعد